رئيس التحرير

سالم أحمد الناشي
childimage

كلمة رئيس التحرير

author1

ها هو ذا رمضان يمر علينا للسنة الثانية ونحن نواجه أخطر تحد، ألا وهو العيش في مناخ طاعون الكورونا، الذي قد أثر

18c
rio scattered clouds humidity:72% wind:7m/s S h19: L18
  • 11c thu
  • 14c fri
  • 15c sat
  • 15c sun
  • 14c mon
عداد الزوار
51
أخبار
Responsive image
14 فبراير، 2022
3 تعليق

جمعية إحياء التراث: افتتحت منصتها الشرعية التعليمية الالكترونية


 

بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية إحياء التراث الإسلامي م. طارق العيسى وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، دشنت الجمعية منصة تراث للعلوم الشرعية، وسط حضور طيب من الضيوف والدعاة في الكويت، وذلك في مقر الجمعية.

     وافتتح المشرف العام على منصة تراث للعلوم الشرعية ورئيس فرع محافظة الجهراء د. فرحان عبيد الشمري حفل افتتاح تدشين المنصة بقوله: إنه لا شك من أعظم الأعمال عند الله -سبحانه- نشر الدين والعلم الشرعي وسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - مستذكرا أقوال التابعين والعلماء والسلف الصالح حول الحث على طلب العلم الشرعي ونشره، مضيفا بأن منصة تراث للعلوم الشرعية تقدم خدماتها الالكترونية والتعليمية مجانا للجميع، وسوف تكون -بإذن الله- إضافة متميزة ضمن جهود الجمعية المتميزة في نشر العلوم الشرعية.

ميدان التعليم من أهم الميادين

     ورحب المهندس طارق العيسى بالحضور في كلمته التي ألقاها في هذا الحفل، مشيدا بهذه المناسبة الطيبة؛ لافتتاح هذه المنصة الالكترونية التي تعد من الجهود التي تقوم بها الجمعية لنتقرب فيها إلى المولى -سبحانه وتعالى-، مبينا أثر العلم الشرعي الذي تقدمه الجمعية ضمن محاضنها التعليمية والشرعية، وموضحا بأن ميدان التعليم من أهم الميادين التي تعتني بها الجمعية؛ وذلك لأن ديننا الحنيف يحثنا على طلب العلم؛ إذ يقول النبي - صلى الله عليه وسلم : «من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين»، وأن منصة تراث للعلوم الشرعية تعد أحد الأساليب التي يتفقه بها المسلم في هذا العصر، مبينا أن الإسلام يطلب من المسلم الاستزادة من العلم في قوله -تعالى-: {وقل رب زدني علما}.

أهمية المنصة

     وذكر العيسى أن للمنصة أهمية؛ إذ تقوم بدور كبير في نشر وسطية الإسلام وسماحته، والوسطية في العقيدة والأخلاق والسلوك، وتغرس في نفوس طلاب العلم مبادئ الإسلام الحنيف، وتحصنه من الأفكار الضالة والمنحرفة، وتؤصل فيهم منهج السلف الصالح المستقى من الكتاب والسنة، موضحا أن المنصات الالكترونية تعد حاجة ملحة في هذا العصر الالكتروني لمواجهة الأفكار الهدامة، ولتعزيز هوية الأمة المسلمة التي تحيط بها الشبهات والبدع.

ميدان العلم الشرعي

     وأشار العيسى إلى أن ميدان العلم الشرعي ليس جديدا على جمعية إحياء التراث الإسلامي، فقد بدأت الجمعية في طرح مشاريع علمية عدة يستزيد بها المسلم منذ أكثر من عشرين عاما، مشيدا بجهود الكويت هذه البلاد المباركة في دعم العلم الشرعي والعمل الخيري من جميع الجهات الحكومية، وتذليل العقبات أمامه، شاكرا جهود كل من بذل وساهم في هذه المنصة حتى ترى النور.

الأمور الفنية والتقنية

     ومن جانب شرح د. صالح السعيد (المشرف التقني على منصة تراث للعلوم الشرعية) الأمور الفنية والتقنية الخاصة بمنصة تراث للعلوم الشرعية، مبينا أهمية هذه المنصة؛ كونها محضنا علميا لتتوائم مع المعرفة الرقمية التي بدأت تتضاعف تضاعفا رهيبا في هذا العصر، موضحا بأن المنصة ذات توجه علمي أصيل ذي منابع صافية، وأن المختلف في هذه المنصة أننا قدمنا علما معرفيا أصيلا مستقى من الكتاب والسنة، وهذا ما سعينا إليه -بفضل الله-؛ فأطلقنا شعار (علم أصيل يواكب العصر) فيجمع بين الأصالة لمواكبة العصر ومجابهة هذا التدفق الهائل من المعرفة.

القيم التي تأسست عليها المنصة

     واستعرض السعيد جملة من القيم التي تأسست عليها المنصة، منها: التأصيل العلمي، والوسطية التي دعا لها ديننا الحنيف، والتميز الذي نسعى إليه، والعمل الجماعي الذي حقق هذه النتائج الطيبة، والتعلم الذاتي الذي أصبح سمة من سمات التعلم الالكتروني، وهو المبدأ الرئيسي بوصفه قيمة تقنية نسعى إليها، معددا أقسام المنصة التي تتعدد وتتنوع لتخدم شرائح كثيرة من المسلمين، منها: الدورات التدريبية، وحلقات القرآن الكريم، والمناهج الشرعية الخاصة بالمنصة التي تتعدد بمستويات من الأول وحتى العاشر حتى يحصل الطالب على شهادة رقمية الكترونية معتمدة من المنصة، موضحا بأن جزءا كبيرا من مواد المنصة العلمية هي من إنتاج المنصة الخاصة بها.

التفاعل مع المنصة

وختم د. فرحان عبيد (المشرف العام على المنصة) دعوته للحضور والجمهور في التفاعل مع المنصة والتسجيل بها، مبينا بأن الخطط القادمة بعد الافتتاح -بإذن الله- تطوير المنصة بطريقة أوسع؛ لتقديم خدماتها المناسبة للجمهور،      شاكرا المهندس طارق العيسى وجهود أعضاء مجلس الإدارة، منهم: الشيخ نبيل الياسين، والشيخ وليد الربيعة، والشيخ صلاح الغديان، على دورهم ودعمهم للمنصة، وكذلك الدعاة والمشايخ من الأساتذة المشاركين في برامج المنصة العلمية. 

تعليق

التعليقات

  • لا توجد تعليقات لهذه المادة

Ads