رئيس التحرير

سالم أحمد الناشي
childimage

"كلمة رئيس التحرير " أوراق صحفية

لا تتشبه بهؤلاء !

6 فبراير، 2023

author1

الافتتاحية

author1

القيم

18c
rio scattered clouds humidity:72% wind:7m/s S h19: L18
  • 11c thu
  • 14c fri
  • 15c sat
  • 15c sun
  • 14c mon
عداد الزوار
51
مقالات
Responsive image
10 أغسطس، 2022
3 تعليق

تحت العشرين - احذر القناعات السلبية!

احذر القناعات السلبية!

     قبل خمسين عامًا كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميلا في أقل من أربع دقائق، وأن أي شخص يحاول كسر هذا الرقم سوف ينفجر قلبه!

ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه، فجاءته الإجابة بالنفي.

فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في أقل من أربع دقائق.

      في البداية ظن العالم أنه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة، لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر، واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي أن يكسر ذلك الرقم.

بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل، فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا.

 

احذر أن تكون طفيليا!

     أيها الشباب: إياك أن تكون كالطفيلي! الذي صحب رجلًا في سفره، فقال له الرجل: امض اشتر لنا لحمًا، فقال: والله لا أقدر، فمضى هو فاشترى، ثم قال له: قم فاطبخ، فقال: لا أحسن الطبخ، فطبخ الرجل، ثم قال له: قم فاثرد، فقال: والله كسلان، فثرد الرجل، ثم قال له: قم فاغرف، فقال: أخشى أن ينقلب على ثيابي، فغرف الرجل، ثم قال له الآن: كُلْ، فقال الطفيلي: قد -والله- استحييت من كثرة خلافي لك، وتقدم فأكَل!

 

المسلم الإيجابي

     نقصد بالمسلم الإيجابي، ذلك المسلم الذي ترسَّخ الإيمان في قلبه، فهو يدفعه إلى البذل والعطاء، والتطوير والبناء، ويجعله صاحب رسالة إلى العالمين، والإيجابية بهذا المعنى يجب أن تكون ملازمة للإيمان، فلا تنفك عنه أن تتخلّف إلا لعلّة، ومن مظاهر الإيجابية في شخصية المسلم أنه إنسان متحرّك بإيمانه، طموح، عالي الهمّة، صاحب مبادرة، يتحسّس مشكلات الأمة، يبحث عن أسبابها وحلولها، لا يتوانى عن التضحية بوقته وماله ونفسه إعلاء لكلمة الله.

 

فوائد من دروس الشيخ عبدالرزاق عبدالمحسن البدر

انتهاز الفرص