رئيس التحرير

سالم أحمد الناشي
مقالات
Responsive image
24 فبراير، 2020

أطلقته كلية الشريعة في جامعة الكويت - (نادي النخبة) يعتني بطلاب العلم المتميزين حفظا وفقها


في حفل بهيج يستشعر فيه كل من حضره حِفْظَ الله -جل جلاله- للوحيين: القرآن والسنة، دُشّن نادي النخبة لحفظ القرآن والسنة وفقههما التابع لقسم التفسير والحديث، وقد صرّح المشرف العام على النادي د. سندس عادل العبيد بأن النادي مثّل خطوة متقدمة للبرنامج الذي انطلق العام الماضي؛ حيث كان مقتصرًا على السنة بقسم واحد للطالبات، إلا أنه -بفضل الله- توسّع ليكون ناديًا يشمل القرآن الكريم والسنة النبوية بقسمين للطلبة والطالبات، وذكرت د. العبيد بأن النادي يفخر بتخريج الزمرة الثانية التي بلغ عدد خريجيها ١٠٢ حافظًا وحافظة، وقد انطلق حفل الافتتاح برعاية سعادة وكيل وزارة الأوقاف المهندس فريد عمادي -حفظه الله-، وعميد الكلية أ.د فهد دبيس الرشيدي -حفظه الله-، وجمعٌ مبارك من ضيوف الشرف وأعضاء هيئة التدريس.

 

 وقد التقت (الفرقان) المشرف العام على النادي د. سندس العبيد لتعرُّفِ أهداف النادي والرسالة التي يسعى لتحقيقها وأهم الإنجازات التي حققها، وفي البداية سُئلت عن نشأة نادي النخبة وفكرته ورؤيته وأهم الأهداف التي يسعى لتحقيقها؟

     فقالت: في أثناء تدريسي في كلية الشريعة لاحظت وجود نخبة من الطالبات المتميزات، اللاتي يقبلن علي بالأسئلة وطلب المزيد من العلم والتوجيه؛ حينها نشأت فكرة برنامج النخبة ليخدم النخبة من الطالبات والطلاب ويرعاهم، فنشأ برنامج النخبة ليكون برنامج حفظ وإتقان، يقوم على رعاية حفاظ الوحي، بمسارات متعددة وخطط مدروسة، إلى أن بارك الله في هذا البرنامج ليتحول بفضل الله ومنه إلى ناد أكاديمي علمي تأصيلي، يسعى لتنمية الشخصية العلمية لدى الباحث في القرآن الكريم والسنة النبوية، من خلال خطة علمية دقيقة، بمشاركة كوادر متخصصة، وأما رؤية النادي فتتمثل في تخريج حفاظ للقرآن الكريم والسنة النبوية والمتون الشرعية، وطلاب علم بتأهيل علمي مميز.

أهداف النادي

وعن أهداف النادي قالت د.العبيد: يسعى النادي لتحقيق عدد من الأهداف العلمية هي:

- توفير بيئة علمية تحتضن الطاقات الشبابية المتميزة.

- تحفيز طلاب العلم على التنافس والاجتهاد في الطلب.

- توجيه الطلاب إلى مكانة القرآن والسنة، وضرورة التمسك بهما.

- إعداد طلاب علم بتأهيل علمي مميز وكفاءة عالية.

- التدرج في مستويات الحفظ والدراسة.

- وماذا عن الهيكل الإداري للنادي؟

- -بفضل الله- لاقى البرنامج قبولا كبيرا عند عرضه؛ فحصلت على تعاون من أخواتي المتخصصات في الحديث، وبدأت بتبادل الأفكار معهن، حتى توسع البرنامج وأصبح ناديًا منظمًا له هيكل إداري وعضوات ومشرفات، ومعلمات، حقيقة أودُّ ذكر الجميع؛ لما أرى من بصماتهم في إنجاح مسيرة النادي بعد الله -عز وجل-، واختصارا أذكر كوكبة من منارات النادي: كالدكتورة إيمان العبد الغني، والدكتورة جاسمية شمس الدين، والدكتورة شذى العبد الكريم، وأ. فاطمة السعيد، هؤلاء كانوا يدي اليمنى في بدايات النادي، بعدها انظمت لنا مجموعة مباركة من الدكاترة والدكتورات: د. بدر العازمي، ود سعود فهيد العجمي، ود. محمد فرحان العتيبي، ود دلال العنزي، ود نورة العجمي، ود أسماء الشهابي، وغيرهم كثير من المتعاونين والمتعاونات في خدمة القرآن والسنة، أسأل الله أن يبارك في مسعاهم ويعلي قدرهم.

- ما نظام الدراسة بالنادي؟

- يرتكز اهتمام النادي على حفظ القرآن والسنة والتفقه فيهما، لذلك تم تقسيمه إلى:

- وحدة القرآن الكريم وعلومه.

- وحدة حفظ السنة.

- وحدة فقه السنة.

وحدة القرآن الكريم وعلومه

    وأما وحدة القرآن الكريم وعلومه، فتشمل هذه الوحدة برامج متنوعة منها في حفظ القرآن الكريم وتفسيره، ومنها، الدراسات التخصصية في القرآن الكريم وعلومه، ومنها متفرقات تخدم القرآن الكريم وعلومه، ومنها مسار تدريبي لأعضاء الوحدة، والبرامج المتنوعة والمتدرجة لحفظ القرآن الكريم وتفسيره؛ حيث ينظم النادي نشاط مقرأة كلية الشريعة وفيه حلقات تصحيح التلاوة والتحفيظ والإجازة، كما يعزم النادي على إنشاء قناة (تليجرام) للتحفيز على قراءة القرآن الكريم، ومسابقات لحفظ سور مختارة من القرآن الكريم، وغيرها من الأنشطة التي تخدم الوحدة.

وبالنسبة للدراسات التخصصية في القرآن الكريم وعلومه، فضمن خطة النادي عمل قراءات متدرجة في كتب التفسير، منها مجالس قراءة كتب التفسير بنظام التعليم عن بعد، ومنها حلقات ومحاضرات متدرجة لتفسير القرآن الكريم.

كذلك يهتم النادي بعمل برامج حفظ ودراسة لمنظومات علوم القرآن مثل: منظومة حسن البيان في مشتركات القرآن، ومنظومة الزمزمي، وغيرها من المنظومات.

دورات تخصصية

     ويقوم النادي بتنظيم دورات في علوم القرآن وأصول التفسير وقواعده، ويعتني بإعداد المحاضرات التي تعين الطلاب على الحفظ وتدبر القرآن الكريم، ونحرص على تدريب وتأهيل أعضائه وتأهيلهم؛ بحيث يقدم للمجتمع طلاباً وطالباتِ للعلم متميزين، وأجمل تطبيق لهذا المسار ما كان في مقرأة كلية الشريعة؛ حيث إن غالب الشيخات طالبات من الكلية.

- وماذا عن حفظ السنة؟

- يقوم النادي بعمل برامج متنوعة ومتدرجة في حفظ السنة:

- فيبدأ الحافظ: في حفظ الأربعين النووية وفقهها مع زيادات ابن رجب - 50 حديثا -، ضمن الخطة المعتمدة للبرنامج التي تشمل أربعة واجبات: (حفظ، ومراجعة، وقراءة للشرح، وسماع محاضرات)، ولله الحمد الإقبال على هذا المسار كبير وشارك 220 حافظا وحافظة إلى الآن، وهذا العام فتحت أقسام تحت هذا المسار ليشمل قسم الحفظ فقط، وقسم الحفظ مع التفقه اليسير، وقسم الحفظ مع تفقه مؤصل.

- المسار الثاني: حفظ متن جوامع الأخبار للعلامة السعدي وفقهها - 99 حديثا-، على وفق الواجبات المذكورة سابقا، وشارك 108 حافظة إلى الآن -بفضل الله.

- المسار الثالث: حفظ متن عمدة الأحكام وفقهها للحافظ عبد الغني المقدسي - 430 حديثا - على وفق الواجبات الأربعة، وفي هذا المسار لدينا سبع طالبات يختمن العمدة هذا الفصل بإذن الله، والدفعة الثانية من العمدة بدأت هذا الفصل.

- المسار الرابع: حفظ الجمع بين الصحيحين وفقههه، وهو مرحلة متقدمة، يشترط الدخول في هذا المسار اجتياز المقابلة الشخصية الحضورية أو الإلكترونية، مع اجتياز المرحلة التمهيدية من هذا المسار (حفظ كتاب الإيمان من كتاب الجمع بين الصحيحين للشيخ يحيى اليحيى)، وشارك 21 حافظة في هذا المسار.

وفي هذه البرامج يُلزَمُ المشاركون التقيد بالخطة الزمنية للبرنامج، والالتزام بالتواصل الدوري مع المشرفين، والمواظبة على الحفظ والتسميع اليومي، والتلخيص والاختبار.

- وماذا عن فقه السنة؟

- في هذا الجانب يتم يُتَفقَّه في مسارات عدة منها الدراسات التخصصية والمتون العلمية، ومتفرقات تخدم السنة النبوية، ومسار تدريبي لأعضاء الوحدة، والتفقه في مسارات وحدة حفظ السنة، ويعد هذا المسار مصاحبا لوحدة السنة، ففيه التفقه بكل مسارات وحدة السنة السابقة.

     كما تُنفذ برامج في الدراسات التخصصية والمتون العلمية، منها نخبة الفكر؛ حيث حِفْظِ المتن ودراسته من خلال سماع شرحه، ودراسة نزهة النظر، وأيضا يعتني هذا المسار بإعداد المحاضرات والدوريات التي تخدم السنة النبوية، وتعين حفاظ السنة على التركيز في الحفظ والتفقه العميق، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: «كيف أقوي حفظي؟، وبيان مكانة السنة النبوية، والتعريف بأبرز كتب السنة النبوية، والتدرج في طلب العلم، ولماذا أحفظ السنة؟، ومحبة النبي صلى الله عليه وسلم في الميزان، وقواعد الحكم على الحديث، وشخصية طالب العلم، ومحاضرات سلسلة الثبات..».

- هل يحصل العضو في النادي على فرصة للتدريب؟

- نعم بالتأكيد، نحرص كل الحرص في النادي على جانبين من التدريب، جانب نعزز فيه محبة العمل التطوعي والتدريب المهني، فيكتسب العضو مهارات كثيرة في الإدراة والتنفيذ وغيرها من المهارات المهمة للحياة المهنية، وفي هذا المجال تبنى النادي 30 عضوا لتأهيلهم، والجانب الآخر يعتني النادي بالخريجين؛ حيث يتيح لهم فرصا لمباشرة التعليم والتدريب على صقل المهارات بجانب دورات تعطى لهم.

-  ما طريقة التواصل مع الحفاظ؟

- نحرص على التواصل الدائم دوريا مع الحفاظ والأعضاء سواء حضوريا أم عبر وسائل التواصل، وننسق لتسميع يومي وسرد أسبوعي للحفاظ عبر الهاتف، كما يُنشر البرنامج ووحداته من خلال قناة (تيليجرام) خاصة، ومجموعات واتساب للمتابعة اليومية، وكذلك المتابعة الدورية عبر برنامج (الزوم) لحلقات الحفظ، والمتابعة الحضورية لمن يرغب بالحلقات في الكلية، والحمد لله الأمور تسير بنظام مفرح.

- هل نشاط النادي مقتصر على طلبة الكلية فقط؟

- نحرص كل الحرص في النادي على مشاركة أكبر عدد من المهتمين، ونرحب بهم جميعا، فقد صادفنا من المشتركات المديرة في عملها، والأم وابنتها، والمعلمة، والمتقاعدة، والحمدلله الإقبال كبير على تعلم الوحي.

-  هل هناك معايير معينة للالتحاق بالنادي وبرامجه؟

- نفتح المجال للجميع، وكما كان العلماء يقولون: «يؤول بهم الحديث إلى الخير»، وقد قبلنا عددا كبيرا في المرات السابقة منهم الجاد ومنهم المجرب لكن الجميع -بفضل الله- خرج وفي قلبه تعظيم للقرآن والسنة، الجميع كانوا يتلذذون بالعيش مع القرآن والسنة؛ فنحن نستهدف توفير بيئة تساعد الطالب وتشد بيديه للتمييز في طلب العلم حفظًا وفقها.

- ما أهم الإنجازات التي حققها النادي منذ انطلاقة مسيرته؟

- إن النخبة ما كان لولا بركة الله -تعالى-؛ إذ كان مجرد فكرة نتطلع إليها، وحبرا على ورق، ثم بارك الله فيه ليكون واقعا نعيشه، وإنجازا نفخر به، فكون النخبة تحقق هذا -بحد ذاته- يعد بالنسبة لي إنجازا أسأل الله أن يبارك فيه، وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم.

أما عن الإنجازات بلغة الأرقام: فالتقرير الأول للنخبة لعام 2018 - 2019: يفيد أن عدد المسارات المطروحة 3، وعدد الطالبات الكلي 114، وعدد المشرفات 25، والمعلمات 24، وعدد الأوجه المحفوظة 164، والمقروء 1259، والساعات المسموعة 51.

     والتقرير الثاني للنخبة لعام 2019 - 2020 (الفصل الأول): يفيد أن عدد المسارات المطروحة 4، وعدد الطلبة الكلي 102، والمشرفين 16، والمعلمات 28، والأوجه المحفوظة 308، والمقروءة 1248، والساعات المسموعة 56، وعدد المحاضرات 15، والدروات 9، والمسابقات 2.

وهذه السنة فُعِّلتْ وحدة القرآن بطريقة أكبر؛ فإن شاء الله تكون من الإنجازات في التقارير القادمة، ونسأل الله المزيد من التقدم والأثر.

- ما أهم التحديات التي تواجه تحقيق النادي لأهدافه؟

- حتى أكون أكثر صراحة، أكبر تحد يواجه النادي هو الجانب المادي، فلم نحصل إلى الآن على راع رسمي يتبنى أنشطة النادي وبرامجه، لكن يقيننا بأن الله هو الرازق يدفعنا للإكمال، كنا دائما نردد أن الرزق يأتي مع الإخلاص والدعاء، ولله الحمد عطايا الرحمن كثيرة، والتسهيلات تأتي من حيث لا نحتسب، ونسأل الله -عز وجل- أن يرزقنا بدعم يخدم القرآن والسنة حفًظا وفقًها.

- ما الطموحات المستقبلية للنادي؟

- الطموحات كثيرة، وتتجلى برؤية حفاظ للقرآن والسنة، يتقنون الحفظ والفقه، فيجمعون الوحيين بكفاءة عالية، وتمييز علمي، ونسأل الله الإخلاص والقبول والسداد.

 

أضف تعليقك

التعليقات

  • لا توجد تعليقات لهذه المادة

Ads